منتدى ثانوية شكري محمد . طولقة ولاية بسكرة

منتدى ثانوية شكري محمد . طولقة ولاية بسكرة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 خاص بالادبيين عن تطور الشعر الاجتماعي وخصائصه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
saraarij@yahoo.com



عدد المساهمات : 64
نقاط : 2376
تاريخ التسجيل : 01/12/2011
الموقع : موقعي

مُساهمةموضوع: خاص بالادبيين عن تطور الشعر الاجتماعي وخصائصه   الخميس 08 ديسمبر 2011, 22:12

مقالة في الأدب العربي *تطور الشعر الاجتماعي وخصائصه*

تطور الشعر الاجتماعي وخصائصه
تعريفه :هو الشعر الذي يتناول صراحة وبشيء من التحديد والتفصيل قضية من

قضايا المجتمع كالتعليم أو مشكلة العمل ويكون التناول في الغالب بتحديد

الداء وتشخيص السبب واقتراح العلاج .تطوره : لقد كانت الحياة قديما تتميز

بالبساطة ولذلك خلت من المشكلات الكبرى التي تعرفها المجتمعات الحديثة مثل

البطالة ومكانة المرأة وحقوق العمال ولهذه العلة لا نجد في الشعر العربي

القديم قصائد كاملة تتناول موضوعا من هذا القبيل إلا نادرا فضلا على أن

الشعر العربي القديم كان يدور في فلك الخلفاء والأمراء والوزراء على هيئة

مدائح أو مراث في العصر الجاهلي : وردت للشعراء أبيات متفرقة تناولت

مواضيع لها صلة بالحياة الاجتماعية فمن ذلك ما قاله: عروة بن الورد يصف

مكانة الفقير في المجتمع في عصر صدرالإسلام وعصر بني أمية نظم الشعراء في

بعض المسائل ذات الطابع الاجتماعي مثل نظرة الإسلام إلى المرأة يقول معن

بن أوس في من يبغضون بناتهم : رأيت أناسا يكرهون بناتهم *وفيهن لا تكذب

نساء صوالح*وفيهن والأيام تعثر في الفتى نوادب لا يمللنه ونوائح في العصر

العباسي :استمر الشعراء ينظمون مقطوعات في القضايا الإجماعية وهي مقطوعات

على شكل خواطر تفتقر الى العمق والتحليل وتتميز بالخصوصية ومن الشعراء

الذين برزوا في الشعر الإجماعي وتميزوا بالقدرة على الغوص في خفايا

المجتمع ووصفوا نماذج بشرية مذمومة كالبخلاء والجبناء والطفيليين الشاعر

إبن الرومي الذي يقول في تنكر الأيام لأهل المعالي ومحاباتها للسفلة : نحن

أحياء على الأرض وقد *خسف الدهر بنا ثم خس* أصبح السافل منا عاليا *وهوى

أهل المعالي والشرف في عصر المماليك والعثمانيين :ساءت الأحوال الاجتماعية

والاقتصادية بسبب تهالك الحكام على ثروات شعوبهم يقول شهاب الدين الأعرج ت

785ه واصفا تردي حالة الناس الاقتصادية في مصرفي العصر الحديث أصبح نظم

الشعر في القضايا الاجتماعية أمرا مألوفا لجل الشعراء بل منهم من جاء معظم

شعره اجتماعيا فقد اشتهر في العراق معروف الرصافي وجميل الزهاوي وفي مصر

حافظ إبراهيم وأحمد شوقي وفي الشام خليل مطران وفي الجزائر محمد آل خليفة

وفي المهجر الأمريكي إيليا أبو ماضي لقد تناول الشعراء القضايا الاجتماعية

بدافع إصلاحي تربوي فهم يرغبون في الفضائل وينفرون من الرذائل وكثير منهم

اعتمد على الأسلوب المباشر فجاءت قصائدهم بين الموعظة والتقرير أما القليل

منهم فقد اعتمد الأساليب غير المباشر ومن أمثلتها قصيدة إيليا أبي ماضي

الحجر الصغير وكذا قصيدته الطين ومن أهم الموضوعات التي تناولها الشعر

الاجتماعي الحديث قضية الفقر والفقراء يقول محمد العيد واصفا ما عرف

الجزائريون من شظف العيش سنة 1931م: فشا الجوع واشتد عسر المعاش* وعاد
ت
سنو يوسف الغابرة*تفاقم كرب الفقير الكسير * أما عـندكم من يد جابرة وقد

كان الشاعر معروف الرصافي ممن اشتهر بمحاربة الفاقة وحث الناس على مساعدة

المحتاجين كما في قصيدته أم اليتيم وقد اهتم الشعراء بقضية التعليم

والتربية يقول أحمد شوقي :ربوا على الإنصاف فتيان الحمى* تجدوهم كهف

الحقوق كهولا*وإذا النساء نشأن في أمية *رضع الرجال جهالة وخمولاوقد نظر

الشعراء إلى الانحراف الخلقي باعتباره سببا في تأخر المجتمعات الشرقية

وربطوا ذلك كله بالجهل يقول خليل مطران : بني الشرق فلنفقه حقيقة حالنا *

لننجو أو يقضى القضاء المحتم* يصول علينا الجهل غير مدافع *بجيش له في كل

ربع مخي وفي انحراف فئة من النساء في المجتمعات العربية يقول محمد العيد :

ما بال سير فتاة العصر منحرفا * يهوي بها في مهاوي الإفك والزورما بالها

هجرت آداب ملتها *ما بالها أعرضت عن خير دستوروفضلا عن ذلك فقد تناول

الشعر العربي الحديث مواضيع اجتماعية أخرى ساهم بها في نشر الوعي

الاجتماعي وترقية الإنسان العربي ونقد التقليد العشوائي لبعض مظاهر

الحضارة الغربية كما كان له الأثر الكبير في الحث على التضامن والتشجيع

على الإحسان .ومن الشعراء من لجأ الى الرمز في معالجة القضايا الاجتماعية

ويمكن تصنيف الشعر الاجتماعي الذي اعتمد على الرمز الى ضربين : ا/ شعر

اجتماعي فى شكل قصص على ألسنة الحيوان وقد برز فيه أحمد شوقي الذي نظم فيه

قصائد كثيرة تجمع بين الطرافة والتوجيه المفيد شعر اجتماعي يعتمد الأسلوب

غير المباشر وقد برز فيه إيليا أبو ماضي كما في قصيدته الحجر الصغيروبعد

الحرب العالمية الثانية ظهر لون من الشعر أطلق عليه اسم الشعر الاجتماعي

الثوري ويتناول وعي الجماهير بواقعها وإصرار الكادحين على استئصال أسباب

عوزهم خصائص الشعر الاجتماعي:الشعر الاجتماعي شعر هادف يرمي إلى إصلاح

الأوضاع الاجتماعية عن طريق تشخيص الداء،تحديد السبب ،وصف الدواء يلجأ فيه

الشعراء إلى ترغيب شعوبهم في كل ما يحقق نهضتها وتقدمها والى التنفير من

الآفات التي تقوض دعائمها نهضتها يعتمد فيه الشعراء على أساليب الإقناع

المختلفة مثل:إجراء موازنة بين نتائج التمادي في الغي والانصراف عنه تعريف

الناس بحقوقهم وبسبل المطالبة بها –لفت الانتباه الى ما أحرزته الشعوب

المتقدمة في المجال الاجتماعي-استخدام أساليب تعبيرية مختلفة مثل :اللغة

الواضحة المؤثرة-مخاطبة العواطف –اعتماد النمط القصصي والتصويري شفيع

الرأي بالحجة البائنة والحكمة البليغة أنواع الشعر الاجتماعي: الشعر


الاجتماعي التقريري الشعر الاجتماعي غير
المباشر -الشعر
الاجتماعي الثوري
.

[center][list][*][b][center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خاص بالادبيين عن تطور الشعر الاجتماعي وخصائصه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية شكري محمد . طولقة ولاية بسكرة :: المنتديات التعليمية :: الأدب العربي-
انتقل الى: